نبذة مختصرة:

إن التثدي عند الرجال (تضخم ثدي الرجل) هو وضع شائع جدا بين الرجال وينتج عنه إحراج كبير. سوف يحاول العديد من الرجال إخفاءهما بارتداء قمصان سميكة ويتجنبون الأنشطة التي تستلزم عدم ارتداء أي قمصان وينسحبون من التخالط بشكل عام. إن (التثدي لدى الرجال) هو مصطلح طبي مشتق من الكلمة اللاتينية التي تعني (ثداء تشبه أثداء النساء). وهو أمر شائع بين الرجال وقد يؤثر على أحد الثديين أو كلاهما. كل من النساء والرجال يوجد لديهما أنسجة ثديية لكنها بالعادة لا تنمو بالكامل لدى الرجال. وبالرغم من أنه تم الربط بين أدوية ومشاكل صحية معينة مع تضخم الثدي عند الرجال، إلا أنه لا يوجد سبب معروف في معظم الحالات. قد ينتج التضخم عن فرط النسيج الغددي أو فرط الدهن أو كليهما.

بالنسبة للرجال الذين يعانون من التثدي وممن يهتمون بمظهرهم ويتضايقون منه، فقد يساعدهم إجراء عملية تصغير الثدي. من خلال ها الإجراء تتم إزالة الدهون و/ أو الأنسجة الغددية من الثديين، وفي الحالات الشديدة جدا يتم إزالة الجلد الزائد، الأمر الذي ينتج عنه صدر مسطح وأقسى وتناسق أفضل للخطوط الجسمية. في العديد من الحالات، بإمكان شفط الدهون وحده أن يصحح المشاكل في هذه المناطق بفعالية.

- هل يتم الإجراء في المستشفى أو في العيادة؟
في المستشفى.
- الوقت اللازم للتعافي (الاستراحة في المنزل)؟
يومان (2).
- الشق الجراحي والندبة؟
شقوق جراحية مخفية تحت الإبط.
- الزمن الذي تستغرقه العملية؟
نصف ساعة.
- الخروج من المستشفى؟
خلال نفس يوم العملية.

نبذة مختصر:

تقع الخلايا الدهنية تحت الجلد في كامل الجسم لكنها تتجمع بكميات أكبر في مناطق معينة. فعندما يزيد وزننا أو ينقص فإننا لا نزيد أو ننقص من عدد الخلايا الدهنية وإنما نغير كمية الدهن الموجود في كل خلية. ولهذا، ليس من المفاجئ أن العديد من الأشخاص بالرغم من أنهم يفقدون من أوزانهم إلا أنه تبقى لديهم كميات كبيرة من الترسبات الدهنية في أماكن لا يرغبون بتواجد هذه الدهون فيها.

إن عملية شفط الدهون هو أسلوب يستخدم آلة شفط قوية متصلة بمسبر خاص ويتم تمريرها خلال الثقوب الدقيقة التي تم عملها في أماكن مخفية من الجسم. ويتم شفط خلايا الدهون بالفعل، وبذلك يسمح للجراح أن يقوم بتشكيل أو تنسيق الأجزاء المختلفة من الجسم. إن أسلوب د. طارق يجمع بين استخدام الكانيولات الدقيقة جدا مع حقن السوائل لتقليل خطورة النزيف. يمكننا علاج معظم مناطق الجسم من خلال هذا الأسلوب الذي يقوم بالفعل بإزالة أية ندوب يمكن رؤيتها.

- هل يتم الإجراء في المستشفى أو في العيادة؟

في المستشفى.

- الوقت اللازم للتعافي (الاستراحة في المنزل)؟

يومان (2).

- الشق الجراحي والندبة؟

شقوق جراحية صغيرة جدا، تزول آثارها تماما بعد شهر واحد.

- الزمن الذي تستغرقه العملية؟

ساعة ونصف.

- الخروج من المستشفى؟

خلال نفس يوم العملية.

تفاصيل إضافية:

يمكن استخدام عملية شفط الدهون على أي موضع في الجسم تقريبا. لقد أثبتت أنها فعالة خصيصا في مناطق الرقبة، والبطن، والخصر، والأرداف، والأفخذ. بالإضافة لذلك، يمكنها استخدامها في الذراعين، والأليتيتن، والركبتين والكاحلين. ومع اكتساب المزيد من التجارب والخبرات، فإن هذا النوع من العمليات يصبح أكثر ملاءمة لمناطق أكثر من الجسم. بالنسبة للرجال، يمكن استخدام عملية شفط الدهون لتصحيح التثدي لدى الرجال (تضخم حجم الثديين) كما أنها تستخدم لتقليل المناطق الجانبية التي تعلو خصر الرجل.

هذا النوع من العمليات يناسب كلا من الرجال والنساء، كما أن عامل العمر ليس عنصرا لتحديد ما إذا كان يمكن الخضوع للعملية أم لا بالرغم من أن المريض يجب أن يتمتع بصحة جيدة بشكل عام.

حيث أن الإجراء يزيل الدهن فحسب ولا يزيل الجلد الذي يغطيه فمن الهام أن يكون الجلد العلوي لدى المريض مشدودا. ومع تقدم المريض(ة) بالعمر، يرتخي الجلد شيئا فشيئا. ومع ذلك، كثيرا ما تم إجراء هذه العملية على مرضى كبار السن وتم الحصول على نتائج مرضية جدا مع أنها ليست مثالية بالتمام. من المدهش كيف أن الجلد يتقلص بعد هذه العملية, لكن السيليوليت لا يتحسن العملية، كما أنه لا يصبح أسوأ بشكل عام.

سابقا، كانت عملية شفط الدهون تعتبر إجراء لتنسيق شكل الجسم ولم يكن القصد منها علاج السمنة على وجه الخصوص. لكنها قد تكون مفيدة إذا تزامنت مع اتباع حمية غذائية وبذل جهد جسدي في علاج مريض من ذوي الوزن الزائد حيث يلعب شكل تناسق الجسم دورا. لقد أثبتت التجارب مؤخرا أنه يمكن استخدام عملية شفط الدهون لإزالة كميات كبيرة من الدهون لدى المرضى ذوي الوزن المفرط. في هذه الحالات، قد يلزم إجراء أكثر من عملية جراحية واحدة. معظم الحالات تشمل إزالة ما يقل عن 6 لتر من الدهون في كل جلسة جراحية واحدة.

نبذة مختصرة:

يمكن تحسين مظهر الأنف للأشخاص غير الراضين عن شكل وحجم أنفهم. لقد كان ترميم الأنف أحد أول الإجراءات التجميلية التي تم إنشاؤها وتطويرها وهو من بين تلك العمليات التجميلية التي لا زال يتم إجراؤها حتى يومنا هذا. إن تجميل الأنف هو عبارة عن إجراء جراحي تجميلي يتم من خلاله تصحيح تشوهات الأنف عن طريق إزالة، أو إعادة ترتيب، أو إعادة تشكيل العظم أو الغضروف.

 

ومن الأسباب الشائعة لاختيار تجميل الأنف هو حجم الأنف او شكله، وإزالة النتوءات البارزة فيه وتصحيح زاوية الأنف. قد يرغب الانسان بتحسين الأنف أو بسبب تعديله جراء إصابة على الوجه أدت الى كسر الأنف. أيضا فإن هذه العملية سوف تساعد المرضى الذين يعانون من صعوبة بالتنفس. يمكن إجراء الجراحة على جميع الفئات العمرية وهذا يشمل المراهقين والكبار في السن

- هل يتم الإجراء في المستشفى أو في العيادة؟

في المستشفى.

- الوقت اللازم للتعافي (الاستراحة في المنزل)؟

7 أيام (يتم وضع جبيرة بلاستيكية على الأنف لمدة 7 أيام)

- الشق الجراحي والندبة؟

شق صغير بين فتحتي الأنف وتزول الندبة بعد شهرين ودوما مايلتأم الجرح الصغير ويختفي.

- الزمن الذي تستغرقه العملية؟

ساعة ونصف.

- الخروج من المستشفى؟

خلال نفس يوم العملية.

تفاصيل إضافية:

قبل العملية، تتم دراسة تاريخ الحالة وإجراء فحص دقيق من أجل تقييم الحالة الصحية العامة لديك. وسوف نتناقش معك عن الطريقة التي قد يبدو فيها أنفك فيما يتعلق ببقية أنحاء وجهك. سوف يتم عمل صور رقمية وتشكيل صور بالحاسوب لتقييم الإجراء المناسب من أجل تحقيق النتائج المرغوبة. قد تشمل تعليمات ما قبل العملية التوقف عن تناول أدوية معينة تحتوي على الأسبرين لتقليل إمكانية زيادة النزيف.

عادة ما يتم إجراء عملية تجميل الأنف تحت التخدير الكامل. أولا، يتم فصل جلد الأنف عن الهيكل العظمي والغضروفي الذي يقع تحته. ومن ثم تتم إعاد تشكيل العظم والغضروف ويعاد سحب الجلد على السطح. بالنسبة للمرضى الذين يعانون من انحراف بالوتير فقد يستفيدون من تصحيح هذه المشكلة بنفس الوقت. يتم إجراء الشقوق الجراحية داخل الأنف وغالبا ما يتم عمل شق صغير على السطح السفلي من الأنف على الجلد الواقع بين فتحتي الأنف. في حال حدوث اتساع في فتحتي الأنف، قد يحتاج د. طارق إلى عمل شق في المكان الواصل بين الأنف وجلد الشفة العليا لتضييق مظهر الاتساع.

إن الجمع بين تجميل الأنف مع تكبير الذقن لتحسين مظهر المريض هو أمر معتاد إجراؤه، فضعف أو تراجع الذقن سيعطي منظر غير متناسق مع الوجه من الجهة الجانية.

يستغرق التعافي أسبوعين. يستأنف معظم الأشخاص أنشطتهم المعتادة خلال أسبوع واحد أو اثنين. وبعد العملية، يتم وضع جبيرة خفيفة الوزن للحفاظ على شكل الأنف الجديد. يتم إزالة الجبيرة بعد أسبوع. قد يتم إدخال الجبيرة الأنفية في نفس وقت العملية لحماية الحاجز الأنفي. ويتم إزالتها خلال أسبوع. دائما ما يوجد بعض الانسداد بالأنف خصوصا إذا تم العمل على الحاجز الأنفي وهذا الانسداد قد يستمر لمدة اسبوعين.

الشعور بالألم قليل جدا ويمكن التحكم فيه عن طريق تناول الأدوية. يحدث ازرقاق حول العينين لكنه يبدأ بالتلاشي خلال أيام قلال. عادةً ما يختفي اللون الباهت خلال أسبوعين.

نبذة مختصرة:

إن الجلد الذي يغطي الوجه يشبه الثوب. حيث أن الهيكل العظمي الأسفل منه يحدد شكل الوجه. ولدى بعض الأفراد هذا الإطار لا يكون ظاهرا بوضوح كما هو لدى الآخرين وقد يبدو وجههم مسطحا أو لديهم ذقن صغير وفيه فجوة.

يستطيع الجراحون التجميليون أن يقوموا بزراعة السيليكون لهيكل الوجه من أجل إبراز مناطق عظم الوجنتين، الذقن، الأنف وزاوية الفك السفلي. وعن طريق أداء هذه التكبيرات الهيكلية، يكونون قادرين على إعادة تغطية وشد جلد الوجه. هذا الأمر يعطي مظهرا أكثر صحة وشبابا بدون الحاجة لمزيد من عمليات الترميم الهيكلي. يتم إجراء هذه الجراحة التجميلية من خلال شقوق داخل الفم بدون أية ندب مرئية. النتائج الفورية واضحة. عادة ما يتم استخدام زرعات السيليكون الصلب. تتوفر العديد من أنواع وأحجام زرعات الوجنتين لإعطاء أفضل مظهر ممكن.

- هل يتم الإجراء في المستشفى أو في المكتب؟

في المستشفى.

- الوقت اللازم للتعافي (الاستراحة في المنزل)؟

ثلاث أيام.

- الشق الجراحي والندبة؟

شق صغير داخل الفم ويتعافى بحيث يكون غير مرئي.

- الزمن الذي تستغرقه العملية؟

30 دقيقة.

- الخروج من المستشفى؟