الجسم

 

نبذة مختصر:

تقع الخلايا الدهنية تحت الجلد في كامل الجسم لكنها تتجمع بكميات أكبر في مناطق معينة. فعندما يزيد وزننا أو ينقص فهذا لا يزيد أو ينقص من عدد الخلايا الدهنية وإنما تتغير كمية الدهون الموجودة في كل خلية. ولهذا، ليس من المستغرب أن العديد من الأشخاص بالرغم من أنهم يفقدون من أوزانهم إلا أنه تبقى لديهم كميات كبيرة من الترسبات الدهنية في أماكن لا يرغبون بتواجد هذه الدهون فيها.

إن عملية شفط الدهون هو أسلوب يستخدم آلة شفط قوية متصلة بأداة دقيقة خاصة يتم تمريرها خلال الثقوب الدقيقة التي تم عملها في أماكن مخفية من الجسم. حيث يتم شفط خلايا الدهون ، وبذلك يستطيع الجراح أن يقوم بتشكيل أو تنسيق الأجزاء المختلفة من الجسم. إن أسلوب د. طارق يجمع بين استخدام الكانيولات الدقيقة جدا مع حقن السوائل لتقليل خطورة النزيف. يمكننا علاج معظم مناطق الجسم من خلال هذا الأسلوب الذي يقوم بالفعل بإزالة أية ندوب يمكن رؤيتها.

- هل يتم الإجراء في المستشفى أو في العيادة؟

في المستشفى.

- الوقت اللازم للتعافي (الاستراحة في المنزل)؟

يومان (2).

- الشق الجراحي والندبة؟

شقوق جراحية صغيرة جدا، تزول آثارها تماما بعد شهر واحد.

- الزمن الذي تستغرقه العملية؟

ساعة ونصف.

- الخروج من المستشفى؟

خلال نفس يوم العملية.

 

تفاصيل إضافية:

يمكن استخدام عملية شفط الدهون في أي مكان في الجسم تقريبا. لقد أثبتت أنها فعالة خصيصا في مناطق الرقبة، البطن، الخصر، الأرداف، و الأفخاذ. بالإضافة لذلك، يمكننا استخدامها في الذراعين، الأرداف، الركبتين، والكاحلين. ومع اكتساب المزيد من التجارب والخبرات، فإن هذا النوع من العمليات يصبح أكثر ملاءمة لمناطق أكثر من الجسم. بالنسبة للرجال، يمكن استخدام عملية شفط الدهون لتصحيح الثدي لدى الرجال (تضخم حجم الثديين) كما أنها تستخدم لتقليل الدهون المحيطة بمنطقة خصر الرجل.

هذا النوع من العمليات يناسب كلا من الرجال والنساء، كما أن عامل العمر ليس عنصرا لتحديد ما إذا كان يمكن الخضوع للعملية أم لا مع ضرورة أن يتمتع المريض بصحة جيدة بشكل عام.

حيث أن الإجراء يزيل الدهون فحسب ولا يزيل الجلد الذي يغطيه فمن المهم أن يكون الجلد العلوي لدى المريض مشدودا. ومع تقدم المريض(ة) بالعمر، يرتخي الجلد شيئا فشيئا. ومع ذلك، كثيرا ما تم إجراء هذه العملية على كبار السن وتم الحصول على نتائج مرضية جدا مع أنها ليست مثالية بشكل تام. من المدهش كيف أن الجلد يتقلص بعد هذه العملية, لكن السيليوليت لا يتحسن بالعملية، كما أنه لا يصبح أسوأ بشكل عام.

سابقا، كانت عملية شفط الدهون تعتبر إجراء لتنسيق شكل الجسم ولم يكن القصد منها علاج السمنة على وجه الخصوص. لكنها قد تكون مفيدة إذا تزامنت مع اتباع حمية غذائية وبذل جهد جسدي في علاج مريض بالوزن الزائد. لقد أثبتت التجارب مؤخرا أنه يمكن استخدام عملية شفط الدهون لإزالة كميات كبيرة من الدهون لدى المرضى ذوي الوزن المفرط. في هذه الحالات، قد يلزم إجراء أكثر من عملية جراحية واحدة. معظم الحالات تشمل إزالة ما يقل عن 6 لتر من الدهون في كل جلسة جراحية واحدة.

لقد تحدثنا سابقا عن التحسنات في عمليات شفط الدهون بأسلوب الملئ الحديث ، هذا الأسلوب يتضمن حقن كمية كبيرة من سائل يحتوي على مخدر موضعي بالإضافة إلى أدوية تقوم بتضييق الأوعية الدموية. وبناء على هذا الأساس، تم اكتشاف ابداعان جديدان لتطوير هذا الإجراء الجراحي الرائع إلى الحد الذي تم فيه استبدال كلمة “شفط دهون” إلى “نحت الدهون”.

هذان الابداعان هما: 1) استخدام كانيولات رفيعة جدا بدلا من الأدوات الأكبر المستخدمة في الماضي أو إلى جانبها. 2) إزالة الدهون الموجودة مباشرة أسفل الجلد. كلا هذين التقدمين مجهزان لتحسين تناسق الجسم بعد الخضوع لعملية تنسيق الدهون. وهناك ميزة إضافية لاستخدام الكانيولات الرفيعة وهي تقليل التورم والازرقاق، وتقليل فقدان الدم وفترة تعافي أقصر وأسرع.

لهذا، بدلا من عمل شق جراحي، يتم استخدام ثقب دقيق. هذا الأمر يتيح لنا أن نتعامل مع النسيج الدهني من عدة مواقع واتجاهات مما يحسن دقة إزالة الدهون. والأهم من ذلك، عن طريق نحت الدهون الموجودة تحت الجلد مباشرة، فإن الجلد يتقلص بشكل أفضل ويعطي نتائج أجمل.

والنتيجة النهائية هي نتيجة ما بعد العملية حيث أن منطقة إجراء العملية تكون أفضل وأنعم بحيث تتيح المجال للمرضى ذوي الجلد الطري إلى حد ما أن يخضعوا للعملية بدون التعرض لخطورة عالية من تدلي الجلد بشكل غير مقبول. كما أن فترة التعافي أسرع بكثير والازرقاق أقل بكثير.

تتنوع النتائج النهائية بتنوع الأفراد، لكن لا شك بأن استخدام الكانيولات الرفيعة على المستوى السطحي مجموعة مع ترشيح السوائل تشكل خطوة كبيرة للأمام في مجال تطور تنسيق شكل الجسم. في حين يلزمك إجراء الاستشارة والخضوع للفحص الشخصي لتحديد ما إذا كنت مؤهلا للعملية أم لا، فإن هذه التحسينات قد أتاحت بالتأكيد للعديد من الأفراد أن يستفيدوا من هذه العملية بنسبة خطورة أقل، وألم أقل ووقت تعافي أسرع.

إن التثدي عند الرجال (تضخم ثدي الرجل) هو وضع شائع جدا بين الرجال ويسبب إحراج كبير. سوف يحاول العديد من الرجال إخفاءهما بارتداء قمصان سميكة ويتجنبون الأنشطة التي تستلزم عدم ارتداء أي قمصان وينسحبون من الاختلاط بشكل عام. إن (التثدي لدى الرجال) هو مصطلح طبي مشتق من الكلمة اللاتينية التي تعني (أثداء تشبه أثداء النساء). وهو أمر شائع بين الرجال وقد يؤثر على أحد الثديين أو كلاهما. كل من النساء والرجال يوجد لديهما أنسجة ثديية لكنها بالعادة لا تنمو بالكامل لدى الرجال. وبالرغم من أنه تم الربط بين أدوية ومشاكل صحية معينة مع تضخم الثدي عند الرجال، إلا أنه لا يوجد سبب معروف في معظم الحالات. قد ينتج التضخم عن فرط النسيج الغددي أو فرط الدهن أو كليهما.

بالنسبة للرجال الذين يعانون من التثدي وممن يهتمون بمظهرهم ويتضايقون منه، فقد يساعدهم إجراء عملية تصغير الثدي. فمن خلال هذا الإجراء تتم إزالة الدهون و/ أو الأنسجة الغددية من الثديين، وفي الحالات الشديدة جدا يتم إزالة الجلد الزائد، الأمر الذي ينتج عنه صدر مسطح وأقسى وتناسق أفضل للخطوط الجسمية. في العديد من الحالات، بإمكان شفط الدهون وحده أن يصحح المشاكل في هذه المناطق بفعالية.

- هل يتم الإجراء في المستشفى أو في العيادة؟

في المستشفى.

- الوقت اللازم للتعافي (الاستراحة في المنزل)؟

يومان (2).

- الشق الجراحي والندبة؟

شقوق جراحية مخفية تحت الإبط.

- الزمن الذي تستغرقه العملية؟

نصف ساعة.

- الخروج من المستشفى؟

خلال نفس يوم العملية.

نبذة مختصرة:

هذ إحدى أهم العمليات التي يتم إجراؤها في مجال الجراحة التجميلية. إن الجزء الأول من عملية تجديد جمال الأم بالكامل هو شد البطن. إذا تم إجراؤها بطريقة صحيحة فإن النتائج تكون مرضية للغاية بالنسبة للمريضات اللاتي خضعن لهذه العملية بعد سنوات من المعاناة من الفترات اللاحقة للولادة.

إن عملية شد البطن مصممة لإزالة الجلد الزائد في منطقة البطن، وبنفس الوقت شد العضلات البطنية. ويتم هذا الإجراء في حالات ترهل البطن والذي ينتج عنه تكتلات بسبب زيادة شد وتمزق عضلات وجلد البطن بالحد الزائد عن الحد الطبيعي. وبعكس عملية شفط الدهون التي تقوم على إزالة الدهون فحسب، فإن هذه العملية تتضمن إزالة الجلد والدهون بالإضافة إلى شد عضلات البطن. ولهذا السبب، فهي أكبر من عملية شفط الدهون. ويعتمد حجم العملية الفعلي على كمية الجلد الزائد وطراوة عضلات البطن.

في بعض الحالات، يمكن جمع عملية شفط الدهون مع استئصال الجلد الزائد في منطقة البطن بدلا من إجراء عملية شد بطن كاملة. وبالرغم من أن هذا الأمر لا يشد الجلد بشكل جيد، إلا أنه يتسبب بندب أصغر بكثير وفترة التعافي تكون أسرع. عند التفكير بإجراء عملية شد البطن بالكامل، يفضل أن يتم تأخير شفط الدهون لوقت لاحق حيث يبدو أن فرصة حدوث مضاعفات تكون أكبر عند إجراء عمليتان معا. في بعض الأحيان، يتم إجراء شفط دهون بسيط بعد الانتهاء من العملية الأصلية.

بالنسبة للمريضات ممن يتكوم لديهن العضل والدهن الزائد، واللاتي يكون جلدهن مشدودا نسبيا، عندها يتوفر خيار إجراء جراحة تجميلية بالمنظار، وهذا النوع من الجراحة يكتسب الشهرة بسرعة. لكنه مخصص لأصحاب الجلد المتناسق ومشدود لكن العضلة السفلى منتفخة. هناك نسبة قليلة من المرضى المؤهلين ليكونوا ضمن هذه الفئة.

يتم تحديد علامات دقيقة على كمية الجلد الذي يجب أن تتم إزالته قبل إجراء عملية شد البطن. عادةً ما يتم إجراء العملية تحت التخدير الكامل. ويتم فتح شق جراحي على طول خط البكيني ثم يتم شد الجلد الزائد للأسفل ومن ثم للداخل، وبعدها تتم إزالته مع جميع الأنسجة الدهنية الموجودة أسفل منه. ثم يتم شد العضلات حسب اللزوم، ثم يتم شد الجلد بحضر بحيث يغطي المنطقة وبعدها يتم إغلاق الجرح بعدة طبقات من القطب الجراحية. في معظم الحالات، يتوجب عمل شق جراحي حول السرة بشكل دائري بسبب كمية الجلد الذي تمت إزالته. وبعكس ما تعتقد، فإنه لا تتم إزالة السرة خلال العملية!

وبعد العملية يتم ارتداء حزام وجورب ضاغطان لعدة أسابيع. قد تشعرين بعدم الراحة لعدة أيام لكن معظم المريضات يستأنفن أنشطة محدودة خلال يوم. يتم وضع أنابيب نزح بلاستيكية لمنع تجمع السوائل.

من الهام بمكان الإقلاع عن التدخين لمدة 3 أسابيع قبل العملية وأسبوعين بعد العملية لإتاحة المجال للجلد بأن يلتئم. إن الخضوع لهذه العملية خطر جدا إذا كنت تدخنين.

- هل يتم الإجراء في المستشفى أو في العيادة؟

في المستشفى.

- الوقت اللازم للتعافي (الاستراحة في المنزل)؟

14 يوما.

- الشق الجراحي والندبة؟

يمتد الشق الجراحي من عظمة الحوض إلى عظمة الحوض الأخرى تحت خط البكيني. يشفى الجرح بالتمام بعد مضي شهر واحد. يتم ارتداء نسيج ضاغط لمدة أسبوعين.

- الزمن الذي تستغرقه العملية؟

ساعتين ونصف.

- الخروج من المستشفى؟

يتم النوم في المستشفى لليلة واحدة وتخرجين في الصباح التالي.

نبذة مختصرة:

إن حدوث ترهل في الجلد وبقايا أنسجة دهنية في منطقتي الفخذ العلوي والداخلي هو أمر شائع حدوثه بعد إنقاص الوزن في بعض الحالات، إذا كنت لا زلت تعانين من وجود بعض النسيج الدهني، فنحن نوصي بإجراء شفط دهون أولا لتقليل حجم المنطقة. ومن ثم يمكن إتباعه بشد الفخذ بعد عدة أشهر. في بعض الأحيان يتم جمع شفط الدهون مع شد الفخذ بنفس الوقت. أثناء زيارتك الاستشارية للطبيب، سنقوم بفحص الفخذين بدقة ونحدد ما هو الإجراء لصحيح المناسب لحالتك.

توجد عدة أنواع من شد الفخذ، عادة ما يستخدم شد الفخذ الطبي لشد الجلد وإزالة الدهن الزائد من المنطقة الداخلية في الفخذ. يتم فتح هذا الشق الجراحي في الخطوط الداخلية من الفخذ. وبالنسبة للأرجل الضخمة جدا، قد يمتد الشق من الناحية الداخلية إلى الركبة.

في بعض الحالات، يتم جمع أسلوب شد الفخذ الطبي مع شد المؤخرة وإعادة تنسيق شكل خط الأليتين. هذا الإجراء المزدوج يسمى بالشد اللولبي. ويناسب الشد اللولبي أكثر شيء المرضى ممن لديهم ترهل في الأرداف، وخط الألية غير محدد المعالم، وجلد مترهل ودهن في منطقة الفخذ الداخلية.

يتم إغلاق الشقوق الجراحية لعمليات الشد هذه باستخدام خيوط جراحية قابلة للذوبان وعادةً ما يتم وضع أنابيب نزح لإزالة السوائل الزائدة المتجمعة خلال الأسبوع الأول من العملية. ثم يتم تغطية الشق بشريط ويتم لبس مشد ضاغط لمدة 4 أسابيع للمساعدة في تقليل الانتفاخ ومساعدة الجلد في التقلص بحيث يناسب خط تناسق الشكل الجديد للرجل. يتم إزالة أنابيب النزح والشريط بعد أسبوع من إجراء العملية.

يتوقع أن يتم التعافي خلال أسبوع واحد إلى أسبوعين. من المهم جدا البدء بالمشي في اليوم الذي يلي العملية لمنع تكون تجلطات دموية في الشرايين العميقة في الرجل. بإمكانك استئناف ممارسة تمارين خفيفة بعد أسبوعين وتمارين أكثر عنفا بعد ستة أسابيع.

من الطبيعي وجود بعض الازرقاق بعد العملية. وعادة ما يتلاشى خلال الأسابيع الأولى. سوف يكون الشق الجراحي واضحا جدا بعد العملية مباشرة لكنه سيتلاشى بالتدريج ويختفي بعد سنة من العملية. أيضا، يحتمل ظهور تجعدات حول الشق بعد العملية. لكنها سوف تزول خلال شهر أو اثنين.

- هل يتم الإجراء في المستشفى أو في العيادة؟

في المستشفى.

- الوقت اللازم للتعافي (الاستراحة في المنزل)؟

10 أيام.

- الشق الجراحي والندبة؟

مخفي بين الحوض والفخذ. تلتئم الندب وتشفى خلال شهر واحد. يجب ارتداء نسيج ضاغط لمدة أسبوعين.

- الزمن الذي تستغرقه العملية؟

ثلاث ساعات ونصف.

- الخروج من المستشفى؟

الإقامة في المستشفى لمدة يوم أو اثنين.

نبذة مختصرة:

إذا كنت تريدين امتلاء أكثر وشكلا جذابا لأردافك، فقد تناسبك إجراءات إعادة تنسيق شكل المؤخرة. من الطرق الشائعة لتعزيز مظهر المؤخرة هو إجراء “رفع المؤخرة على الطراز البرازيلي”.

يتم هذا الإجراء عن طريق شفط دهون الظهر والوركين وحقنه في الأرداف لإعطائه كثافة أكبر ومظهرا أجمل. إن أسلوب “ترقيع الدهن” لن ينفعك إذا كنت نحيلة جدا، وليس لديك دهون كافية. أيضا لن يتم ترقيع جميع الدهن المأخوذ، وفي بعض الأحيان قد يلزم إجراء جلسات ترقيع إضافية.

يتم إجراء “رفع الأرداف على الطراز البرازيلي” تحت التخدير الكامل. تستغرق العملية من ساعة الى ساعتان لإتمامها. سوف يلزم أن ترتدي نسيجا ضاغطا لعدة أسابيع بعد العملية.

- هل يتم الإجراء في المستشفى أو في العيادة؟

في المستشفى.

- الوقت اللازم للتعافي (الاستراحة في المنزل)؟

7 أيام.

- الشق الجراحي والندبة؟

ثقوب جراحية صغيرة على الأرداف.

- الزمن الذي تستغرقه العملية؟

ساعة واحدة.

- الخروج من المستشفى؟

الإقامة في المستشفى لمدة ليلة واحدة.

تفاصيل إضافية:

بعض النساء غير مؤهلات للخضوع لإجراء رفع الأرداف على الطراز البرازيلي إذا لم يوجد لديهن دهن كاف في أجسادهن لملئ الأرداف. يمكن زراعة حشوات السيليكون في الأرداف من خلال شقوق جراحية خفية حتى تكون النتيجة طبيعية جدا. إن د. طارق هو أحد الأطباء الجراحين القلائل في المنطقة ممن يقومون بزراعة حشوات السيليكون في الأرداف.

نبذة مختصرة:

بعد إنقاص الوزن ، تقوم العديد من النساء بإخفاء منطقة الذراع لديهن ويكنّ غير مستعدات لارتداء قمصان بلا أكمام أو ذات أكمام قصيرة. قد تشعرين أن ذراعك كبير جدا أو الجلد فيه متدلي أو رخو جدا. لحسن الحظ، توجد عدة أساليب فعالة تستخدم لتقليل حجم العضد والتخلص من الجلد الزائد. إن الاسم التقني لإجراء تصغير العضد هو (تجميل منطقة العضد).

عادة يتم تجميل منطقة الذراع مجموعا مع شفط الدهون لخلق ذراع أكثر جاذبية والحصول على افضل شكل. وبالنسبة للمرشحين المؤهلين بعد التقييم والفحص، يمكن استخدام هذه الأساليب الجراحية لتنسيق شكل العضدين، وإعطائهما مظهرا مقبولا. إن أفضل المؤهلين هم المرضى الذين لديهن جلد مفرط الترهل في الذراع العلوي أو كلا من الجلد المترهل وزيادة الأنسجة الدهنية بحيث يبدو الذراع العلوي غير متناسب مع بقية الجسم.

عندما يكون لدى النساء أنسجة دهنية زائدة في منطقة العضد، وهذه الأنسجة تتدلى عند رفع الذراع، عندها يمكن إجراء شفط دهون فقط إذا لم يكن الجلد مترهلا. يتم إزالة الدهن الزائد من خلال شقوق جراحية دقيقة في العضد وقرب الكوع. في الحقيقة، فإن عملية إزالة الدهن الزائد تشجع الجلد على التقلص إلى حد كبير بحيث يتطابق مع تناسق شكل خط العضد الجديد. في بعض الأحيان يتم عمل كلا الإجرائين مجموعين، ألا وهما شفط الدهون وتصغير حجم العضد.

- هل يتم الإجراء في المستشفى أو في العيادة؟

في المستشفى.

- الوقت اللازم للتعافي (الاستراحة في المنزل)؟

7 أيام.

- الشق الجراحي والندبة؟

توجد شقوق جراحية في المنطقة الداخلية من العضد، غالبا ما تبقى الندب حمراء وسميكة لمدة تزيد عن السنة. يتم ارتداء مشد ضاغط لمدة أسبوعين بعد العملية.

- الزمن الذي تستغرقه العملية؟

ساعتين ونصف.

- الخروج من المستشفى؟

نفس يوم العملية.

تفاصيل إضافية:

يمكن إجراء العملية الجراحية لتصغير العضد لأي فئة عمرية بشرط أن يكون المريض بصحة عامة جيدة. وأي شخص يخطط في إنقاص كمية كبيرة من وزنه قد يرغب بتأجيل العملية لحين الوصول إلى هدفه بما أن إنقاص الوزن قد يؤثر على النتيجة النهائية لديك. وبالنسبة للمدخنين، يجب أن يتوقفوا عن التدخين لمدة أسبوعين إلى 4 أسابيع على الأقل قبل العملية. إن أفضل المرشحين المؤهلين هم أولئك الناضجون بشكل كاف بحيث يفهمون الإجراء وتكون لديهم توقعات واقعية فيما يتعلق بالنتائج.

توجد عدة أنواع من إجراءات تصغير العضد. سوف نحدد أي نوع يناسبك أكثر من خلال زيارتك الاستشارية. في بعض الأحيان قد يتم إجراء تصغير بسيط للعضد. يتم عمل هذا عن طريق فتح شق جراحي صغير في منطقة العضد قد تمتد لمسافة قصيرة على الجهة الداخلية من العضد. لكن معظم المرضى يحتاجون تصغيرا كاملا للعضد بعد إنقاص الوزن بشكل كبير. هذا يتضمن شقا جراحيا في منطقة العضد وشقا يمتد على طول الجهة الداخلية من العضد نزولا إلى الكوع. هذا النوع من العمليات يتيح المجال لشد الجلد إلى الحد الأقصى.

من الطبيعي وجود بعض الازرقاق بعد العملية عادة ما يتلاشى خلال الأسابيع الأولى القليلة. وبالنسبة للأسبوع الأول بعد العملية سوف نقوم بوضع شريطا فوق الشقوق الجراحية. أيضا، سوف يرتدي المريض مشداً ضاغطا لعدة أسابيع من أجل التحكم في التورم ولمساعدة جلدك على التقلص والالتئام بحيث يناسب تناسق شكل عضدك الجديد.

سوف تكون الشقوق الجراحية واضحة للغاية مباشرة بعد العملية، لكنها ستتلاشى بالتدريج بحيث تتوحد مع بقية الجلد بعد عام من العملية. أيضا، سوف ترين تجعدات حول الشق في منطقة العضد بعد الجراحة لكنها ستتلاشى بعد شهر أو اثنين. إذا كنت تعانين من كثرة علامات التمدد على جلدك أو إذا كان رقيقا للغاية، فهذه إحدى علامات ضعف مرونة الجلد.

المرضى الذين لديهم ضعف في مرونة الجلد يكونون أكثر عرضة لاتساع الندب بعد العملية. في بعض الأحيان، يختار المرضى إجراء تجميل للندب بعد 8 – 12 شهرا من الالتئام المبدئي لتحسين مظهر الندب. أيضا، سوف يكون جلدك قاسيا وخدرا في البداية. لكنه سيصبح طريا وسوف يعود الإحساس الطبيعي بالتدريج.

خلال الجلسة الاستشارية المبدئية سوف يتم تقييم صحتك بشكل عام وتحديد أين تقع أماكن الدهون لديك، وتقييم قوة جلدك بدقة. ومن ثم سوف نضع خطة علاج بحيث تناسب احتياجاتك. إن الهدف هو تصغير حجم العضدين لخلق تناسب أفضل مع بقية شكل الجسم. إن المدخنين أكثر عرضة لتأخر التئام الجروح.

نوصي المرضى بممارسة التمارين الخفيفة بعد 7 – 14 يوما من العملية. يمكن القيام بأنشطة مثل المشي وركوب الدراجة الهوائية والمشي على جهاز المشي. لكن بالنسبة للأنشطة العنيفة مثل الركض، وتمارين الإيروبكس، أو حمل الأثقال للجزء العلوي من الجسم فيمكن استئنافها بعد مضي أربع إلى ست أسابيع من العلاج.

نبذة مختصرة:

إن إجراء عملية تجميل المهبل هو أحد أكثر الإجراءات التجميلية التي يتم الاستفسار عنها. هناك عدة أسباب تدفع مرضانا إلى السؤال عن هذا الإجراء. تولد العديد من النساء ولديهن ترهل كبير، قد يعود سبب هذا الترهل أو التضخم أو عدم الانتظام إلى التعرض إلى هرمونات خلال النمو أو بسبب تحسس أو التهاب ميكانيكي مزمن.

عادة بالكاد ما تتخطى الشفاة الداخلية المنطقة الخارجية هذا إذا تخطتها أصلا ، لكن في بعض الحالات قد تصبح ناتئة بما يقارب 2.5 إنش. وهذا الأمر لا يعتبر غير مقبول من الناحية الجمالية فحسب لبعض النساء، بل أنه يسبب تحسسا موضعيا ومشاكل من حيث النظافة كما أنه يتدخل في الجماع، وقد يتسبب بشعور بعدم الراحة خلال ممارسة النشاطات الجسدية مثل ركوب الدراجة الهوائية أو الركض. أيضا قد يتسبب بشعور بعدم الراحة خلال ارتداء ملابس ضيقة وبالنهاية قد يسبب إحراجا اجتماعيا وتوترا نفسيا في الحالات الشديدة. هذا الإجراء لا يتعلق بالمهبل نفسه وهو ليس إجراء تضييق المهبل.

إن إجراء التصغير هو عملية جراحية صغرى وتتسبب بشعور بعدم الراحة بشكل بسيط. يمكن إجراؤها تحت التخدير الكامل أو التسكين ويمكن إجراء العملية في المستشفى بدون إدخال (حالات يومية). تتم إزالة الجلد الزائد أما الجلد المتبقي فتتم خياطته حتى يلتئم ويعطي نتائج جمالية وشبابية. الخيوط الجراحية قابلة للذوبان ولهذا لا يلزم إزالتها. وبعد أسبوعين تقريبا تصبح الشقوق الجراحية ضئيلة للغاية ويمكن استئناف الجماع خلال حوالي 5 – 6 أسابيع. هذا الإجراء يمنح المريضات شعور كبير بالرضى. إن المخاطر الأكثر شيوعا هي النزيف، أو الالتهاب، أو تكون الندب. لحسن الحظ فإن هذه المخاطر نادرة الحدوث.

- هل يتم الإجراء في المستشفى أو في العيادة؟

في المستشفى.

- الوقت اللازم للتعافي (الاستراحة في المنزل)؟

يومان.

- الشق الجراحي والندبة؟

شقوق جراحية مخفية.

- الزمن الذي تستغرقه العملية؟

ساعة ونصف.

- الخروج من المستشفى؟

نفس يوم العملية.

تلتئم معظم الندب بشكل جيد إذا تمت خياطة الشقوق الجراحية بالأسلوب الصحيح وباستخدام مواد خياطة جيدة. بعض الأشخاص لا تلتئم جروحهم بشكل جيد كالآخرين. وفي بعض الأحيان فإن التمدد أثناء الجراحة ينتج عنه ندب غير مقبولة وكل جسم يتعامل مع الجروح بطرق مختلفة.

 

يجب أن يتم تثقيف المرضى أنه يمكن تجميل معظم الندب لجعلها تبدو أفضل. سوف يقوم د. طارق بفحص الشق الجراحي لديك على مدى عدة أشهر للتأكد من عدم لزوم إجراء أي تدخل آخر. إذا لم تلتئم الجروح جيدا، يمكن استخدام بعض مواد الحقن، و/أو أشعة الليزر، و/أو السيليكون (سواء كان سائلا أو صفائح) لجعل الندب تلتئم بشكل أفضل.

 

وبعد 8 أشهر من العملية، قد يوصي د. طارق مرضاه بإجراء تجميل للندب إذا كان منظر الندب لا يصل إلى المقاييس التي ترضيه أو التي ترضي مرضاه.